أفضل 10 أطعمة تدر الحليب للأم

أفضل 10 أطعمة تولد الحليب للأم. تحتاج كل أم مرضعة إلى عناية واهتمام وتغذية خاصتين لتتمكن من إمداد طفلها بجميع الفيتامينات والبروتينات اللازمة لجسمها ولتكوينه بتكوين سليم خالٍ من أي تعب ، ومعظم الأمهات يمنحهن الله تعالى القدرة. من الرضاعة الطبيعية المفيدة لجسمها وجسم طفلها وهي مناعة كاملة لجسم الرضيع من أي أمراض وأي نقاط ضعف ومزايا الرضاعة للأم وطفلها لا تحسب ولا تقتصر ، ومن بين أهم الفوائد هي: –

أفضل 10 أطعمة تولد الحليب للأم
أفضل 10 أطعمة تولد الحليب للأم
  • مناعة كاملة للطفل من أي أمراض فيروسية أو بكتيرية.
  • زيادة معدلات الذكاء وتنمية مهارات الطفل بشكل أسرع.
  • زيادة وزن الطفل وزيادة الوزن الطبيعي ومنع زيادة الوزن.
  • حماية الطفل من أمراض السرطان والسكري.
  • يقلل من خطر الموت المفاجئ للطفل.
  • تفقد الأم وزنها الزائد.
  • يقي الأم من أمراض السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض.
  • يقلل من توتر الألم والحالة النفسية السيئة.
  • يعمل على إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي.

فوائد الرضاعة كثيرة للأم والرضيع ، فلا تحرموا طفلكم من الهبة التي وهبها الله لكم وهي الرضاعة حفاظاً على صحتكم وصحة ابنكم طيلة العمر. المسؤولية عن آلام الولادة وهذا يؤثر على إنتاج الحليب حيث يتأثر بالنفسية والغذائية.

لذلك يجب على سيدتي أن تكيف نفسك مع الوضع الجديد وأن تحتضن طفلك بين يديك وتنظر إليه قد يجعلك سعيداً وتنسى الألم والتعب وتعتني بصحتك لأن هناك طفل يتغذى من طعامك ودائماً اختاري الأطعمة الصحية والمفيدة التي تساعد على إدرار الحليب لطفلك حتى يتشبع ويزيد وزنه ويدخل له جميع القيم الغذائية المفيدة. الغذاء صحي ومفيد من أجل منع تقلصات الرضيع وتجعله يشعر بالشبع بسرعة والنوم بسلام.

أفضل 10 أطعمة صحية ومفيدة لتوليد حليب الأم المغذي

في هذا المقال سوف نساعدك على اختيار الأطعمة والمشروبات المفضلة لك كأم مرضعة لتوليد الحليب وزيادته ، حيث أن الأطعمة لها عامل كبير جدًا في شبع الطفل ووزنه وحمايته من المغص والتقلصات المزمنة.

10- الماء

ماء

يعتبر الماء من أكثر المشروبات فائدة للمرأة المرضعة لأن الرضاعة الطبيعية تزيد الشعور بالعطش الشديد ، كما أن الماء يساعد بشكل كبير على إدرار حليب الثدي وزيادته ، ويفضل أثناء فترة الرضاعة شرب من لترين إلى لترين من الماء أو مع كل إرضاع لطفلك ، ضعي كوب ماء بجوارك لتتذكري ، فالماء يحل محل جسم الأم عندما يوفر الفيتامينات والكالسيوم خلال فترة الرضاعة ، ومعظم الأمهات المرضعات يجدن وجههن شاحبًا ويعانين من تساقط الشعر وتلف الجلد. لذا فإن شرب الماء يعوض جسمك من هذا النقص ويعالج بشرتك ويزيدك بالعناصر الغذائية الضرورية.

احرصي على شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

9- الشوفان

الشوفان

الشوفان من الأطعمة المفيدة جدًا للأم المرضعة. الشوفان مصدر للعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تساعد على إنتاج حليب الثدي. الشوفان غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن والكالسيوم والزنك التي تعتبر مهمة جدًا لصحة الأم والرضيع. إن الطعام الذي تتناوله أولاً له كل فوائده بالنسبة للرضيع في الحليب ، والشوفان يحتوي على مواد له. تأثير قوي على إفراز الحليب وأهمها الأستروجين الذي يساعد على زيادة الحليب عن طريق التأثير على غدده.

دقيق الشوفان هو نظام غذائي مليء بالعناصر الغذائية المفيدة جدًا والمهمة لجسمك وجسم طفلك وزيادة الوزن.

8- البروتينات

البروتينات
البروتينات

يعتبر البروتين من أهم المكونات الغذائية التي تحتاجها الأم المرضعة ، حيث أن نقص البروتين يؤثر سلباً على إفراز الحليب ، لذلك يجب تناول (البيض – لحم الدجاج – اللحم البقري – السلمون – الأسماك بأنواعها – الحليب – الكبد) . كل هذه الأطعمة يجب أن تأكل منها صنفًا واحدًا يوميًا ، لذا تناول صدور الدجاج. والسلمون من المرشحين بشدة للأم المرضعة ، خاصة في فترة الرضاعة الأولى ، للمساعدة في إنتاج المزيد من الحليب وإرضاء الرضيع ، ويحتوي السلمون على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تزيد من إفراز الحليب بكثرة.

احرصي على تناول البيض والحليب على الفطور ، ولحوم الدجاج أو السمك في الطعام للمساعدة في إفراز الحليب بشكل أفضل ، وخاصة فترة الرضاعة الأولى.

7- مكسرات

المكسرات

المكسرات مفيدة جدا للمرأة الحامل والأم المرضعة. لها تأثير قوي على الطفل وتكوينه وتطور دماغه وذكائه وجهازه العصبي. المكسرات غنية بالبروتينات والكالسيوم الذي يحفز الحليب بقوة ، ويفضل بالطبع تناول المكسرات غير المملحة والنيئة وخاصة اللوز ، حتى لا يعاني الرضيع من تقلصات أو مغص ، كما تحتوي على زيوت صحية وغير مشبعة وأوميغا 3. مهم للأم والرضيع.

اختر المكسرات كوجبة خفيفة بين الوجبات لتوليد الحليب والاستمتاع بفوائدها ومذاقها.

6- أعشاب طبيعية

أعشاب طبيعية
أعشاب طبيعية

الأعشاب الطبيعية لها تأثير قوي جدا في زيادة حليب الأم وإدارته ويفضل تقسيمه بمياه الشرب ، ومن الأعشاب الصحية المفيدة للأم المرضعة (شمر – يانسون – نعناع – كراوية – بابونج – شعير – الكمون) ، الأعشاب الطبيعية صحية جدا للأم والطفل وتمنع المغص والتقلصات للرضيع الذي يعاني منها خلال أشهره الأولى ، ولها تأثير إيجابي قوي في زيادة الحليب.

الأعشاب الطبيعية تريح الأعصاب وتهدئ النفس وتزيد الحليب بشكل كبير.

5- البطاطس

بطاطا

البطاطس من الوجبات المشبعة والمغذية للرضيع والأم. تحتوي البطاطس على مغذيات مهمة لإفراز حليب الأم والحديد الذي يقي الأم من فقر الدم وكذلك طفلها لأننا قلنا سابقًا أن الطعام الذي تأكله الأم يأتي من الرضيع في الحليب بما له من فوائد ومضار. البطاطس خفيفة ومشبعة وتحتوي على عناصر غذائية مهمة للأم والرضيع. قوي على الحليب ويزيد من قيمته.

حضري وجبة بطاطس صحية مرتين في الأسبوع واستمتعي بمذاقها وفوائدها لك ولطفلك.

4- خضروات

خضروات

الخضار من الفوائد التي لا تقل عن فوائد البروتينات للأم المرضعة ، لذلك يفضل دائمًا تناول البروتينات بجانب طبق من الخضار مثل (البروكلي – البازلاء – السبانخ – الكوسة – الفاصوليا الخضراء والبيض – الخس والخيار) ) فهي مهينة للغاية ولها تأثير قوي في تحويل الحليب وزيادته ، فالخضروات تحتوي على مركبات الاستروجين النباتية التي تساعد بشكل كبير على إفراز حليب الثدي وزيادته وتقويته ، حيث يحتوي على فيتامينات مثل فيتامينات أ وك وحمض الفوليك والكالسيوم والحديد والتي تفيد صحة الأم والرضيع.

الخضار والبروتينات يوميًا لصحتك العزيزة وصحة طفلك ، ولزيادة إنتاج الحليب وزيادة فوائده.

3- الخميره

خميرة
خميرة

خميرة البيرة لها فوائد كبيرة ، إذا كنت تعلم أن خميرة البيرة مصنوعة من أقراص كمكملات غذائية في الصيدليات لفوائدها للجسم ، الخميرة مفيدة جدًا للأم المرضعة لأنها تحتوي على معادن وحديد وبروتين وفيتامين ب وهي تلعب دور مهم جدا في زيادة إفراز حليب الأم وفوائده عظيمة للرضيع.

وهناك من يأكل الخميرة بالعسل أو ملعقة كبيرة من الخميرة بدون إضافات أو على كوب لبن فخذها كما يحلو لك فلا تنسي تناولها في فترة الرضاعة.

2- الحلبة

نبات الحلبة

مشروب الحلبة من المشروبات التي ينصح بها بشدة للأم المرضعة ، خاصة في شهرها الأول ، وذلك لفوائد الحلبة الصحية الكبيرة وفوائدها في إنتاج الحليب ، وزيادتها وزيادة قيمتها الغذائية للرضيع ، و تنصحها الأم الحديثة دائمًا بتناول الحلبة كأول مشروب لمساعدة طفلها على تدفق الحليب إليه بسهولة ، خاصة في أيامه الأولى.

يفضل شرب الحلبة في الفترة الأولى مع ملعقة عسل أبيض أو أسود لزيادة اللبن.

1- الجزر

جزر

الجزر مهم جدا للأم المرضعة ويوصى به بشدة لأنه يحتوي على فيتوستروجين يعزز إنتاج الحليب بشكل أفضل وأسرع وأكثر ، كما أنه يحتوي على بيتا كاروتين وفيتامين أ الذي تحتاجه الأم المرضعة لتعويض الفيتامينات التي تفتقر إليها نتيجة الرضاعة واستبدال الرضيع بالعناصر الغذائية الضرورية.

يحسن الجزر إنتاج الحليب بشكل أفضل ويعززه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى