random
أخبار ساخنة

تعرف علي فضل صيام 6 أيام من شهر شوال 6 أيام البيض

الصفحة الرئيسية
تعرف علي فضل صيام 6 أيام من شهر شوال "6 أيام البيض"

فضل صيام ستة أيام من شوال

يُعرف شهر شوال بالشهر العاشر من السنة القمرية العربية ، وهو الشهر الذي يلي شهر رمضان المبارك ، الذي يحتفل فيه المسلمون بعيد الفطر ، بالإضافة إلى كونه أول أشهر الحج. حدثت العديد من الوقائع الهامة هذا الشهر في التاريخ الإسلامي التي كان لها تأثير عميق في تاريخ الإسلام والمسلمين ، أعطى الله تعالى كل مسلم استشعر بالذة وحلاوة صيام شهر رمضان فرصة جديدة للمزيد من التقرب الي الله. فقد شرع الله عز وجل صيام ستة أيام من شهر شوال بعد نهاية شهر رمضان المبارك. لمواصلة أعمال العبادة والطاعة ، لتحقيق المزيد من الثواب والأجر ، والاقتراب منه, والحصول على مغفرته ورضوانه، وصوم 6 أيام من شهر شوال له فضائله العظيمة.

 الفضائل العظيمة لصيام 6 أيام من شوال

أن الصيام من العبادات التي تطهر قلوب أهلها وتشفيهم من أمراضهم ، لذا فإن شهر رمضان موسم المراجعة ، وأيامه هي تطهير القلوب ، وهي ميزة عظيمة أن يجنيها الصائم من صيامه ، ليخرج من صومه بقلب جديد ، وحالة أخرى ، وصيام الست من شوال بعد رمضان فرصة فهذه الفرص ثمينة ، بحيث يقف الصائم على أعتاب طاعة أخرى بعد قضاء صيام رمضان.
صيام ستة أيام من شوال له فوائد عظيمة ، ويوضح ذلك ما يلي:

  • الأجر العظيم: ورد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من صام رمضان ، ثم اتبع ستة من شوال ، كان كصيام الذهر". وهذا يدل على الثواب العظيم لصوم الأيام الستة من شهر شوال ، وهو باب الي زيادة الخير منحه الله لكل مسلم بعد أن أنهى صيام شهر رمضان.
  • تعويض النّقص في الفرائض: يضعف المسلمون أحيانًا خلال شهر رمضان أمام شغفهم وشهواتهم ؛ في بعض الأحيان يسقط في نقص العبادة ، ويسقط مرة اخرى ، ويرتكب خطيئة تمنعه ​​من إكمال صيامه بالشكل المطلوب.لذلك أكرم الله المسلم بفرصة صيامه هذه الأيام لتعويض النقص في شهر رمضان. صوم هذه الأيام كأداء صلاة النافلة لتعويض النقص في صلاة الفريضة. 
 قال -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ أوَّلَ ما يحاسبُ النَّاسُ بِه يومَ القيامةِ من أعمالِهمُ الصَّلاة قالَ يقولُ ربُّنا جلَّ وعزَّ لملائِكتِه وَهوَ أعلمُ انظروا في صلاةِ عبدي أتمَّها أم نقصَها فإن كانت تامَّةً كتبت لَه تامَّةً وإن كانَ انتقصَ منها شيئًا قالَ انظُروا هل لعبدي من تطوُّعٍ فإن كانَ لَه تطوُّعٌ قالَ أتمُّوا لعبدي فريضتَه من تطوُّعِه ثمَّ تؤخذُ الأعمالُ علَى ذاكُم). 
  • إثبات قبول الصيام: صيام المسلم بعد نهاية رمضان هو دليل على قبول شهر رمضان. إن نجاح المسلم في الطاعة بعد الطاعة هو علامة على قبولها من الله عز وجل - فقط لأولئك الذين تم قبولهم لأداء هذه الطاعة.
في المقابل ، من اتبعت طاعته بعصيان ، كان هذا سبب عدم قبول الطاعة التي سبقته ، ويعد صيام المسلم بعد نهاية شهر رمضان يعتبر شكرًا لله على إعانته في صيام رمضان ، ورغبته في الاستمرار في الاقتراب منه وزيادة أداء الطاعة والقروبات ، قال -تعالى-: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

  • فرصة للعبد أن يقترب من ربه: صوم التطوع دليل على حب العبد لأداء الطاعة ودلالة على رغبته في الاستمرار في أدائها؛ صيام هذه الأيام الستة فرصة للمسلم إذا أراد رفع مكانته مع الله سبحانه وتعالى-جاء في الحديث القدسي صلى الله عليه وسلم:قوله عليه السلام - عن الله عزوجل  (وما تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبدي بِشيءٍ أحبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عليهِ، وما زالَ عَبدي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حتى أُحِبَّهُ، فإذا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يسمعُ بهِ، و بَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ بهِ، و يَدَهُ التي يَبْطِشُ بِها، و رِجْلَهُ التي يَمْشِي بِها، و إنْ سألَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ).


ما هو حكم صيام ستّة أيّامٍ من شوّال 

اختلف العلماء في حكم صيام الأيام الستة من شوال ، ولهم عدة أقوال فيه:
  • الحنابلة: مذهب الحنابلة استحباب صيام ستة أيام من شوال ولو كان صيام هذه الأيام متفرقة.
  • المالكية: مذهب المالكية يرى كراهية صيام ستة أيام ، واستنتجوا أن الإمام مالك لم ير أحدا من العلماء والفقه يصومها ، وسبب الكراهية هو الخوف من أن يلحق برمضان ما ليس منه, فيعتقد أن الصوم هذه الأيام إلزامي ، مثل الصيام في شهر رمضان ، والكراهية ترفع إذا صامها سراً ، وأن يكون الصيام متقطع ، وأن يكون الصوم متأخر يوم الإفطار.
  • الحنفية: يعتقد الحنفية أنه لا بد من صيام الأيام الستة من شوال ، مع كراهة اتصالها بيوم الفطر.
كانت هناك عدة أقوال عن الصيام هذه الأيام ، بشكل منفصل أو مستمر. رأى بعضهم أنهم صاموا على التوالي منذ بداية الشهر كالشافعي ، ورأى بعضهم أنهم لم يصوموا بعد يوم عيد الفطر كالمالكي لأنهم أن هذه الأيام تعتبر عيداً  لكل مسلم يتضمن يومه الأكل والشرب ، وقد رأى البعض أنه لا يوجد فرق بين الصيام المتتالي أو المنفصل ، مثل الحنابلة. فالأجر حاصل على سواء كان الصوم متتالياً أو متقطعاً ، واعتبر الحنفي صيامه على أنه الأفضل للصوم بشكل منفصل.
Reactions:
تعرف علي فضل صيام 6 أيام من شهر شوال 6 أيام البيض
alnoor-Mh

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent